نصائح قتاليه ومعلومه مهمه


نصائح قتاليه ومعلومه  مهمه
 01/29/2017 12:00 AM

عند التدريب إذا كانت الحركة التي تعمل عليها تخرج منك بثقل أي بغير سلاسه فلا تحاول أن تعمل علي عنصر القوة قبل العمل علي إكساب الحركه ما يلزمها من مرونة وحرفية الشكل .

 فأنت إن دفعت شئ ما بقوة في طريق ممهد سينطلق بكامل قوة الدفع. أما إن كان الطريق به عثرات ستصطدم بها والنتيجه ستكون علي غير ما تريد. العلاقة أنك إن قمت بإستخدم كامل قوتك في أداء حركه ما ولتكن ركله مثلآ فأنت هنا تواجه في الأساس قوة تحمل جسمك لهذه القوة قبل أخراجها بالركله.

 وسيحدث معك أمر من إثنان

 ١-أن تحدث إصابه نتيجه عدم تحمل العضلات أو الأربطه لأنها لم تهيئ جيدآ.

 ٢-أن تشعر بأنك علي وشك الإصابه وهذا سيجعل لقوة ضرباتك حدود بأدائك .وكلما تقيدت ضرباتك كلما أصبح أدائك ضعيف كليآ. ولكي لا نقع في هذا الخطأ يرجي الأتي.

 أولآ أن تضع إهتمامك الأول عند تعلم أي حركه أن تطبقها بالشكل الحرفي الصحيح بعيدآ عن فكره الأثر الذي يجب أن تحققه. ثانيآ أن تصبح الحركه تخرج منك بسلاسه وللمرونة دور رئيس في هذا.

 بعدها ضع كامل قوتك كما تشاء ستجد الأمر يحقق معك أفضل نتائج إن شاء الله .

المنطق التكنيكى يقول إنك لا تنقض على منافسك بنفس الطريقة فى كل مرة ، يوجد مفتاح لكل منافس ، وهذا ما تحاولون إكتشافه فى الخطوات التمهيدية ، وقفتك ، المسافة ، ايقاعك ، التكنيكات المستخدمة وترتيبها ، قدرة ضرباتك والفكرة العالمة فى رأسك ، كل ذلك يؤثر ، كن قوياً ، لكن بدون عصبية ، اعرف كيف تضع الخصم فى حسبانك  وهناك قاعدة لا تستغنى عنها ابداً وهى إفعل ببساطة ولا يوجد سبب منطقى لاستخدام التكنيكات والحركات المتتالية الصعبة والمعقدة إلا لحاجة ملحة





صفات يجب توافرها فى لاعب الملاكمة
 1- الثقة بالنفس
 2-الثبات الانفعالي
 3-الروح الرياضية
 4-الاعتناء بالضعفاء
 5- مساعدة الاخرين وقت الشدة
 6-اللياقة البدنية المرتفعة
 7-الصبر و قوة التحمل
 8-سرعة التفكير والبديهة
 9-عدم استخدام القوة امام الضعفاء بل يجب حمايتهم بهذه القوة
 10-استخدام القوة وقت اللزوم
 11-اظهار روح الملاكمة وقت الشدة
 12-الاستمرار بالتمرين للحفاظ على مستوى اللياقة البدنية


نحن نسقط لكي ننهض …ونهزم في المعارك لنحرز نصرا أروع …تماما كما ننام لكي نصحوا أكثر قوة ونشاطا

 تعلم فن الموت فان المقاتل الشجاع يموت مرة واحده أما المقاتل الجبان يموت ألف مرة


* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.